جودة المنتجات

يتميز بنك العود بمعرفته العميقة بالعود ، وعلاقاته القوية والجيدة بقاطني الغابات حول العالم من القبائل التي تتخذ من تجارة العود مصدر رزق لها. وهذا ما يجعلنا بالفعل أكبر وأغنى بنك للعود في سلطنة عمان ومنطقة الخليج والعالم ، حيث يوجد لدينا في بنك العود مجموعة ثمينة ونادرة لأغلى وأجود أنواع العود في العالم ، أتت من ثمار شغنا لإقتناء العود ولهذا نفتخر بأن نطلق على أنفسنا إسم بنك العود.
بنك العود هو متجرك الأول حيث يمكنك شراء أنقى أنواع دهن العود وخشب العود براحة البال حيث نضمن لكم المنتج بكل ثقة ونعطي عملائنا الكرام كل الحق في إسترجاع المنتج مالم يتناسب مع الجودة التي وعدناكم بها ، ونؤكد بكل ثقة أن العود لدينا ليس فقط في أنقى صوره ولكن بأعلى جودة يمكن للمرء الحصول عليها.

اكتسب خشب العود ودهنه الأساسي أهمية ثقافية ودينية كبيرة في الحضارات القديمة حول العالم ، حيث تم وصفه بأنه منتج عطري في وقت مبكر من عام 1400 قبل الميلاد في أحد أقدم النصوص المكتوبة في العالم - السنسكريتية الفيدا من الهند.
وأيضاً في الكتاب المقدس العبري ، تم ذكر "أشجار العود" في سفر العدد 24: 6 [8] والعطر المركب من خشب الصبار والمر والكسيا موصوف في المزامير 45. وأيضاً في الديانة البوذية حيث يستخدم كقربان وكذلك جالب للحظ والبركة والمال.
وصف ديوسكوريدس في كتابه Materia Medica (65 م) العديد من الصفات الطبية للعود وذكر استخدامه كبخور. تم ذكر إستخدام العود كمنتج طبي أيضًا في صحيح مسلم ، والذي يعود تاريخه إلى القرن الثامن تقريبًا.العود يحظى بإحترام كبير في الهندوسية والدين الصيني الشعبي والدين الإسلامي الحنيف .